سقوط ثمانية قتلى في هجوم نفذته مليشيات مسلحة ضد متظاهري معسكر كلمة للنازحين

Categories: Uncategorized
Tags: No Tags
Comments: Comments Off
Published on: September 8, 2014

مطلوب تحرك عاجل: أوقفوا قتل النازحين، 8 سبتمبر 2014
PDF

تلقت الشبكة السودانية لحقوق الإنسان بقلق بالغ انباء عن هجوم مسلح نفذته مليشيات مسلحة في مواجهة متظاهرين من معسكر كلمة للنازحين قرب مدينة نيالا في ولاية جنوب دارفور، وذلك يوم الجمعة الموافق الخامس من سبتمبر 2014. الاعتداء الذي نفذته المليشيا المسلحة، أسفر عن سقوط ثمانية قتلى وجرح تسعة وثلاثين آخرين بعضهم في حالة صحية حرجة.  

يقع معسكر كلمة، أحد أكبر معسكرات النازحين في دارفور، بالقرب من مدينة نيالا في ولاية جنوب دارفور، ويضم حوالي مائة ألف من النازحين الذين شردتهم الحرب الدائر رحاها لأكثر من عشر سنوات في إقليم دارفور، غرب السودان. الحكومة السودانية أقامت عدة نقاط تفتيش حول المعسكر، كما تتمركز قوات الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في قاعدة داخل معسكر كلمة. وتعتبر الحكومة السودانية معسكر كلمة للنازحين مهدداً أمنياً، حيث حاولت عدة مرات إزالته وترحيل سكانه لمناطق أخرى.

 الشبكة السودانية لحقوق الإنسان تدين الهجوم الوحشي على المدنيين في معسكرات النازحين، وتطالب الحكومة السودانية، وقوات حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، اتخاذ إجراءات فورية لحماية المدنيين النازحين في معسكر كلمة وكل النازحين في المعسكرات الأخرى.

 الشبكة السودانية لحقوق الإنسان تحث السلطات السودانية على الشروع فورياً في إجراء تحقيق نزيه، بمشاركة أطراف مستقلة، عن الهجوم الأخير الذي قاد لمقتل ثمانية مدنيين وجرح حوالي  39 آخرين، ونشر حيثيات التحقيق في فترة زمنية محددة، وتقديم المسؤولين عن الهجوم إلى العدالة.

 الشبكة السودانية لحقوق الإنسان تدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، التدخل العاجل وتحمل مسؤولياتهم الانسانية كما هي منصوص عليها في المواثيق الدولية تجاه حماية النازحين في المعسكرات ومنع تكرار مثل تلك الاعتداءات و  الانتهاكات بحق سكان معسكرات النازحين المدنيين الهاربين من جحيم الحرب في مناطقهم الأصلية.

Comments are closed.

Welcome , today is Wednesday, August 23, 2017